مشروع تخفيف حدة التوتر الناتج عن مجزرة سبايكر

الهدف

مشروع تخفيف حدة التوتر الناتج عن مجزرة سبايكر هي مبادرة تقودها شبكة الميسرين العراقيين، وهم مجموعة من الخبراء العراقيين في مجال ادارة النزاعات والتيسير والوساطة ونشر مفاهيم التعايش السلمي وبناء السلام، وبدعم اداري وتقني من قبل منظمة سند لبناء السلام.

إن الهدف من المشروع هو تخفيف حدة التوتر والوقوف على حقائق ومواقف الاطراف، والعمل على تأسيس آلية تواصل بناءة بين الأطراف لغرض المساهمة في إحتواء النزاع.

“”أنها المرة الأولى التي يحدث فيها تدخل لحل نزاع حول مشكلة خطيرة وحرجة مثل مجزرة سبايكر

– عبدالعزيز الجربا، ميسر عراقي

الخلفية

في حزيران ٢٠١٤، حصلت مجزرة ما يقارب ١,٧٠٠ جندي و طالب قوة جوية عراقية في معسكر سبايكر قرب مدينة تكريت في محافظة صلاح الدين على يد افراد تنظيم داعش. معظم الضحايا من شيعة محافظات جنوب ووسط العراق. تم القبض عليهم في مناطق ومدن عشائر ابو عجيل والبو ناصر. وكنتيجة لذلك، اتهمت عشائر الجنوب كل من عشائر محافظة صلاح الدين وحملتهم مسؤولية هذه المجزرة.

مابين حزيران وكانون الأول من عام ٢٠١٤، اكثر من ٥٦ مظاهرة قام بها عوائل الضحايا في ٩ محافظات تطالب بالثأر. حصلت بعض الاعتداءات على عدد من نازحين مدينة صلاح الدين في مدينة الاسكندرية – محافظة بابل. وتم منع دخول اي شخص يمتلك هوية أحوال محافظة صلاح الدين الى محافظات الجنوب.

معظم افراد عوائل ضحايا مجزرة سبايكر تطوعوا لقوات الحشد الشعبي للأخذ بالثأر بعد تحرير مدينة تكريت. في نهاية الأمر، عندما تحررت مدينة تكريت، معظم نازحين مدينة تكريت لم يتمكنوا من العودة الى بيوتهم خوفاً من افراد الحشد الشعبي.

خطة العمل

لتحقيق هدف المشروع، قامت منظمة سند لبناء السلام و شبكة الميسرين العراقيين بتصميم ثلاث مراحل لخطة العمل

١. المرحلة التقيمية

تتضمن هذه المرحلة تحديد مواقف واهتمامات ومتطلبات وتوقعات جميع اطراف النزاع، وهم عشائر الجنوب ومحافظة صلاح الدين، السلطات التنفيذية والتشريعية، والهيئات الأمنية والدينية. وتم تحقيق ذلك عن طريق عقد حوارات ولقاءات على مستويين وهم:

١. عقد لقاءات منفردة مع لجنة المصالحة الوطنية واللجان البرلمانية، مع مجالس أقضية تكريت والدور من محافظة صلاح الدين، مع شيوخ عشائر محافظة صلاح الدين من ضمنهم العشائر المتهمة وهم عشيرة ألبو عجيل وعشيرة ألبو ناصر، مع شيوخ عشائر الوسط والجنوب

٢. عقد إجتماع في بغداد لشيوخ عشائر الوسط والجنوب لمناقشة الإنطباعات حول الجريمة والمتطلبات لذوي الضحايا

لقد تم التوصل الى هذه المرحلة من خلال تصميم عملية تخفيف تستهدف المجتمع العشائري بكونه شريحة محتملة قد تساهم في تخفيف حدة النزاع ما بين شيوخ عشائر محافظة صلاح الدين ومحافظات الجنوب العراقي. إن آلاليه المتفق عليها من قبل فريق العمل قد رسمت دائرة خارجية تضم العشار الجنوبية وعشائر محافظة صلاح الدين. إن الهدف من ذلك هو إنشاء الارضية المناسبة لآلية تساهمية منطلقة من داخل المجتمعات المتنازعة.

ستمثل الدائرة الداخلية عوائل الضحايا والعشائر المتهمة من محافظة صلاح الدين وهم عشائر ألبو عجيل وألبو ناصل. وسيقوم فريق عمل المشروع بإنشاء مصالحة مابين العشائر المتهمة وأهالي ضحايا مجزرة سبايكر من خلال دعم الدائرة الخارجية، علاوة على دعم المؤسسات الدينية والتنفيذية والتشريعية.

٣. المرحلة التساهمية

حينما يتم تأسيس آلية تساهمية بين الاطراف المتنازعة، وما يليها من تنفيذ خارطة الطريق التي وضعتها هيئة التواصل، ستقوم الدائرة الخارجية المتكونة من عشائر محافظة صلاح الدين الغير متهمة وعشائر الوسط والجنوب بتهيئة الساحة من أجل المصالحة بين عوائل الضحايا والعوائل المتهمة من عشائر صلاح الدين(وهم الدائرة الداخلية)

في نفس الوقت، ستستمرمنظمة سند لبناء السلام وشبكة الميسرين العراقيين في تيسير الحوار بين اطراف النزاع، مع التركيز على دعم ادوار الهيئات الدينية والسلطات التشريعية والتنفيذية والأجهزة الأمنية.

٢. مرحلة التدخل

وتتضمن هذه المرحلة تصميم عملية تخفيف حدة التوتر تستهدف المجتمع العشائري بكونهة شريحة محتملة قد تساهم في تخفيف حدة النزاع ما بين شيوخ عشائر محافظة صلاح الدين ومحافظات الجنوب العراقي. آن الآليه المتفق عليها من قبل فريق العمل قد رسمت دائرة خارجية تضم العشائر الجنوبية وعشائر محافظة صلاح الدين.

إن الهدف من ذلك هو إنشاء الأرضية المناسبة لآلية تساهمية منطلقة من داخل المجتمعات المتنازعة للإتفاق على خارطة طريق لعملية تخفيف حدة التوتر.

المنجزات:

إستنكار الجريمة

أنعقاد مؤتمر صحفي لشيوخ عشائر ألبو عجيل وألبو ناصر وعشائر تكريت التي تم اتهامها بضولعها في جريمة سبايكر في اليوم المصادف ٢٨ نيسان ٢٠١٥. تناولت العشائر طرح بيان صحفي تستنكر وتعلن البراءة فيه من الجريمة النكراء واستعدادهم لتقديم المساعدة في تقديم المذنبيين الى العدالة والكشف عن اماكن دفن الضحايا ووقوفها مع مطالب اهالي الضحايا وشيوخ عشائر الوسط والجنوب في المطالبة بحقوق الضحايا وتوفير التعويضات لاهاليهم.

عودة ٤٠٠ عائلة نازحة الى تكريت

تم اجراء احدى المقابلات مع رئيس لجان الحشد الشعبي السيد فالح الفياض في مكتب رئاسة الوزراء. تمت مناقشة موضوع عودة العوائل النازحة من قضاء تكريت في محافظة صلاح الدين. كانت حصيلة الاجتماع عودة أول وجبة من العوائل النازحة بلغ عددها ٤٠٠عائلة الى تكريت، وقد عادت حتى الآن أكثر من ١٣,٠٠٠ عائلة الى منازلها.

تكريم الشهداء

بحسب خارطة الطريق المطروحة من قبل فريق العمل تم الاتفاق مع مجلس محافظة صلاح الدين لتخصيص اموال لبناء تمثال تكريما لضحايا وشهداء مجزرة سبايكر في تكريت.

مواضيع ذات صلة:

تعريف مشروع سبايكر في أوروبا

قام السيد عبد العزيز بالتعريف عن نشاطات ودور شبكة الميسرين العراقيين في مجال بناء السلام في العراق وخصوصا فيما يخص عمل الميسرين في تحليل وتقييم متطلبات بناء واستدامة التعايش السلمي في نينوى بعد التحرير وكذلك عمل الشبكة في تخفيف حدة التوتر الناجم عن مجزرة سبايكر في تكريت…

عودة ٤٠٠ عائلة نازحة

في الخامس عشر من حزيران من سنة ٢٠١٥ ، عادت ٤٠٠ عائلة مهجرة الى مدينة تكريت في محافظة صلاح الدين، بعد جهود منسقة قامت بها شبكة الميسرين العراقية ومنظمة سند لبناء السلام. حتى وبعد تحرير المدينة من سيطرة ما يدعى بتنظيم الدولة الاسلامية في العراق والشام (او ما يعرف بداعش)، لم يكن بامكان العوائل العودة الى بيوتها بسبب الخوف من حالات الانتقام او بسبب الإجراءات الأمنية المشددة….