مخيم تبادل التقنيات من أجل السلام في السليمانية

بدء البرنامج في السليمانية في الثاني من ايار واستمر ٣ ايام في السادس والسابع من ايار للمسؤولين والموظفيين الحكوميين. كان الحضور هائلا و الكل كان مهتما بالعشر تقنيات التي سوف يتم شرحها من البرنامج. بعض المشاركين عزمو على تعلم كل التقنيات العشرة في وقت واحد !

لضمان نقل المعلومات بسلاسة، تضمن فريق سند ٧ مترجمين لمساعدة التقنيين و ٢ من التقنيين كانو يتقنون العربية والانكليزية والكردية.

بالاضافة الى ذلك، طُلب من المشاركين ان يتواصلوا ويقدموا مقترحاتهم في لغتهم حتى لو كانو يعرفون العربية او الانكليزية وقد ساعد هذا المشاركين على التفاعل الايجابي وحرية التعبير بافكارهم و ارائهم دون القلق بشأن اللغة.

عدد المشاركين في البرنامج كان هائلا فقد كان عدد المشاركين من منظمات المجتمع المدني ٣٤ مشارك و ٤٢ مشارك من الحكومة المحلية.

عن المخيم

بعد اتمام مشروع البصرة بنجاح  في ١٩ اذار، قام فريق سند بالتحضير و التخطيط للمشروع الثاني والذي اتفق على اني يكون في السليمانية في الثاني من ايار.

و مثل الذي قبله توجب القيام بتحضيرات و نشاطات لضمان نجاح الحدث و تحقيق النتائج المرغوبة. وعلى راس القائمة هذه التحضيرات هي استبيانات قبل الحدث لمنظمات المجتمع المدني والحكومة للمساعدة في اختيار الجمهور المناسب لتحقيق تفاعل ايجابي و ايجاد مشاريع مناسبة و مؤثره.

وقد بدأ العمل بتحصيل قائمة لكل منظمات المجتمع المدني في السليمانية واختيار المنظمات المشاركة في هذا الاستبيان. هذه المرة استخدم فريق سند اداة لعمل استبيان تم عرضها في مخيم التبادل التقني للسلام في البصرة والتي اصبحت مثال يدل على امكانية التكنولوجيا في مساعدة الممنظمات لتحقيق مشاريعهم.

اما بالنسبة لمشاركي الحكومة المحلية فقد زار فريق سند مجلس محافظة السليمانية وطرح اهداف وآليات المشروع و حصلوا على الموافقة. معظم المسؤولين كانو مهتمين بالمشروع وبالتقنيات التي سوف تقدم

وحصلت خطوة مهمة في هذا البرنامج وهي تعاون الحكومة مع منظمات المجتمع المدني. وقد دعونا مجموعة المشاركين من منظمات المجتمع المدني لكي يقدموا افكارهم لمشاريع طوروها ضمن البرنامج. ويتم عرضها للمشتركين من الحكومة الذين ابدوا اهتمامهم في التعاون مع منظمات الجتمع المدني في المناطق المستهدفه وخصوصا مشاريع متعلقه بالنازحين. حيث جلس الطرفان على طاولة  واحدة و ناقشو التحديات وكيفية معالجتها.

كان الموظفين الحكوميين مهتمين بالتقنيات المقدمة في البرنامج وكانو يفكرون بطرق استعمالها في عملهم. وقد ساعدهم فريقنا بالتعرف على المشاكل التي يواجهونها واختيار التقنية المناسبة لحلها.

شهدت التكنلوجيا تغييرا كبيرا في هذا البرنامج حيث عمل الفريق على تطوير عملية لربط التقنيات معا وجعلها اسهل على المشاركين ان يفهموا فوائد اي من هذه التقنيات واين يجب استخدام كل واحده منها.

%

التحديات واحتياجات النازحين

%

المواطنة والوعي

%

العنف ضد المرأة والطفل

%

مراقبة الفساد المالي والاداري

%

مشتريات ونفقات الحكومة

%

خدمة التوصيل في السليمانية

 

التحديات المشتركة بين منظمات المجتمع المدني

 

المشاركين / التقنية

  • رسم الخرائط 90%
  • مختبر التشريعات 70%
  • الحماية الألكترونية 90%
  • Wordpress 90%
  • رسم خرائط البيانات 70%
  • Mamdawrinch 20%
  • جمع وعرض البيانات 70%
  • Story Maker 90%
  • الرسائل النصية والرد الآلي 70%