شبكة الميسرين العراقيين

شبكة الميسرين العراقي هو مجموعة من الأفراد العراقيين المدربين وذوي الخبرة في الحد من الصراعات وإيجاد حلول سلمية للنزاعات.

منذ عام ٢٠٠٤، كان لأعضاء الشبكة دور فعال في تسهيل الحوار والتوسط بين أطراف النزاع والصراع العنيف. جهودهم خفض العنف، وإعادة تأسيس السلام، وتعزيز العلاقات التعاونية على مستوى المحافظات في جميع أنحاء العراق، حتى خلال فترة ذروة العنف في مناطق مثل بغداد وديالى والانبار. و في عام ٢٠٠٧، سهل فريق شبكة الميسريين العراقية الحوار بين قبائل المحمودية، جنوبي بغداد، مما أعاد السلام والاستقرار في المدينة. وفي الآونة الأخيرة، يسر فريق شبكة الميسريين العراقية الحوار والتوسط بين المسيحيين والشبك في سهل نينوى في محافظة نينوى الشمالية. ومما ادى الى تخفيف حدة التوتر بين الجانبين.

كما نرى تجدد العنف والجمود السياسي في العراق، وأعضاء شبكة الميسريين العراقيين تعمل على إدارة التوترات المحلية وحل الخلافات من خلال وسائل غير عنيفة. أنها تعمل بمثابة آلية الكشف المبكر عن الصراعات. فإنها تسلط الضوء على اللمشاكل التي يواجهها العراق إذا لم  يتدخل المجتمع الدولي مع الذروة التي تمر بها العملية السياسية، وما يعرف الآن بالدولة الاسلامية في العراق والشام.

في المناطق التي تسيطر عليها الدولة الإسلامية، مكونات كل مدينة وقرية عراقية اتخذت مواقف مختلفة في مواجهة الدولة الإسلامية. هناك من ساندوهم، اختار آخرون البقاء وليس القتال، في حين سعى العديد ملجأ في مكان آخر. حالما يتم طرد الدولة الإسلامية من أي منطقة، فإن إجراء عملية مصالحة مابين هذه المجموعات المختلفة معا ستكون ضرورية. سيكون دور منظمة سند وشبكة الميسريين العراقيين مهما واساسيا في مساعدة هذه العملية من خلال التحدث إلى قادة المجتمع والحكومة، وتقديمهم الى الطاولة الحوار، وتيسير المناقشات نحو أرضية مشتركة.

شبكة الميسريين العراقية قادرة على توفير مجموعة من الخدمات المهنية، والذي يتضمن إجراء تحليل الصراعات، عقد الاجتماعات، وتسهيل الحوار، والتوسط في حل النزاعات.

قائمة بمشاريع شبكة الميسرين العراقيين:

١. مشروع تخفيف حدة التوتر الناتج عن مجزرة سبايكر

٢. الجلسة النقاشية حول محافظة نينوى

٣. مشروع برطلّا – سهل نينوى

٤. مشاريع المنح الصغيرة

مشاريع ذات صلة:

جلسة نينوى النقاشية

المزيد

مشروع برطلّا

المزيد

مشاريع المنح الصغيرة

المزيد

مشروع سبايكر

المزيد